تقرير مجلس الإدارة

السادة المساهمون الكرام،

بالأصالــة عــن نفســي ونيابــة عــن مجلــس الإدارة، يســرني ويشرفني أن أقــدم لكــم التقريــر الســنوي لشــركة ناقــلات لعــام 2019.

كان عام 2019 عاماً متميــزاً واصلــت خلالــه شــركة ناقــلات تحقيــق العديد من الإنجازات المتميزة التي تستحق الاشادة، ولذلك يود مجلس الإدارة أن يبدأ التقرير بالثناء على اصرار جميع العاملين في الشركة على العمل الدؤوب وتخطي كافة التوقعات تطلعاً نحو تحقيق رؤية وأهداف الشركة المستقبلية.

Al Sada photo-background

استطاعت شركة ناقلات منذ نشأتها قبل 15 عاماً فقط أن تقطع شوطاً طويلاً لتصبح شركة عالمية رائدة ومتميزة في قطاع الصناعات البحرية. ويأتي هذا النجاح مدعوماً بظروف السوق المواتية وبتنفيذ استراتيجيات الشركة طويلة الامد في تحفيز مصادر الدخل وتنويع الأعمال وتعظيم الموارد، فقد التزمنا التزاماً صادقاً برسالتنا المتمثلة في تحقيق أفضل قيمة لمساهمينا مع الارتقاء بالعمل إلى آفاق جديدة تخدم أهداف الشركة.

تعمل شركة ناقلات منذ عام 2017، في ظل أوضاع جديدة، بحيث يتعين عليها التغلب على الوضع الجيو-سياسي في المنطقة إلى جانب حتمية التعاطي المرن مع ديناميكيات الصناعة البحرية العالمية. وبالرغم من هذه التحديات، واصلت ناقلات توفير خدمة نقل الطاقة النظيفة إلى كافة الوجهات حول العالم دون أي انقطاع، مؤكدين بذلك التزامنا بالتفوق التشغيلي وتقديم خدمات مثلى لعملائنا. ولقد استكملت الشركة خططها التوسعية بإضافة أربع ناقلات جديدة للغاز الطبيعي المسال إلى أسطولها، استعداداً لرفع قدرتها الاستيعابية لتلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة النظيفة. بالإضافة إلى ذلك، استحوذت الشركة على الملكية الكاملة لأربع سفن لنقل الغاز الطبيعي المسال من طراز “كيو فليكس” ما يؤكد على تمتع الشركة بالمرونة الكافية للاستفادة من فرص الاستثمارات المجزية والمربحة.

واليوم تفتخر شركة ناقلات وتعتز بقوة أسطولها المكون من 74 (أربع وسبعين) سفينة، والذي يعتبر من أكبر الأساطيل في العالم. فالأسطول مكون من 69 (تسع وستين) سفينة لنقــل الغــاز الطبيعــي المســال، و4 (أربع) ســفن لنقــل غــاز البــترول المســال ووحــدة عائمــة لتخزيــن وإعــادة الغــاز المســال لحالتــه الغازية. وجدير بالذكر أن أغلــب ســفن الشــركة ترتبــط بعقــود تأجير طويلــة الاجــل مــع شــركات عالميــة موثوقــة وحسنة السمعة، مــا يضمــن اســتمرارية واستقرار التدفــق النقــدي للشركة. كما تتولى ناقلات إدارة وتشغيل 14 (أربع عشرة) سفينة لنقل الغاز الطبيعي المسال و4 (أربع) ســفن لنقــل غــاز البــترول المســال.

ومن منطلق سعينا لمواكبة طموح دولة قطر لتعزيز مرونة سلسلة التوريد في قطاع الطاقة، وتماشياً مع استراتيجية تنويع الأعمال ومصادر الدخل الخاصة بالشركة، وقعت ناقلات اتفاقية مشتركة مع شركة ماكديرموت الرائدة عالمياً في مجال خدمات قطاع النفط والغاز، وذلك لتأسيس “الشركة القطرية لتصنيع الهياكل” التي تهدف لتقديم مجموعة شاملة من خدمات التصنيع البحرية والبرية لتلبية الطلب المتزايد على

الخدمات والصناعات الإنشائية للهياكل البحرية والبرية في دولة قطر، وبالتالي دعم جهود البلاد في توطين هذه الخدمات. إن تأسيس هذا المشروع المشترك الجديد سوف يكمل مجموعة الخدمات البحرية التي تقدمها ناقلات في الوقت الحالي، مما يعزز مكانتنا كشركة رائدة عالمياً والخيار الأول في مجال نقل الطاقة وتوفير الخدمات البحرية المختلفة.

وتساهم جميع عمليات النقل البحري والخدمات البحرية المتكاملة التي تقدمها شركة ناقلات في تعزيز مكانة دولة قطر كمحور استراتيجي على الخارطة الدولية للشحن البحري والصناعات المرتبطة به والتي تشمل عمليات إصلاح وبناء السفن وتصنيع الهياكل البحرية بالإضافة إلى الخدمات البحرية المتنوعة.

ويســر مجلــس الإدارة تســليط الضــوء علــى أبــرز الإنجــازات التــي حققتهــا شــركات المشــاريع المشـتـرﻛﺔ في حوض “ارحمة بن جابر الجلاهمة” في مدينة راس لفان الصناعية منذ بدء العمليات:

  • حوض “ارحمة بن جابر الجلاهمة” لبناء وإصلاح السفن قام بتنفيذ أكثر من ألف مشروع منذ إنشائه عام 2010.
  • احتفلت “شركة ناقلات كيبل للأﻋﻤﺎل اﻟﺒﺤﺮية المحدودة“ بإنجاز أعمال الإصلاح والصيانة لسفينة نقل الغاز الطبيعي المسال رقم 200
  • كما نجحت الشركة في تسليم أكبر هيكل فولاذي بحري في قطر للجزء العلوي لمشروع تطوير حقل بوالحنين التابع لشركة قطر للبترول.
  • أنجزت شركة “ناقلات سفيتزروايزمولر“ ما يقارب من 13,550 مهمة بحرية لدعم أسطول قوارب الإسناد والقطر البحري بزيادة قدرها 1.5% مقارنة بعام 2018.
  • أصبحت شركة ناقلات للوكالات الملاحية المحدودة أول وكالة شحن محلية تقدم الخدمات اللوجستية للسفن على نطاق دولي وذلك انطلاقاً من ميناء راس لفان، وأنجزت الشركة ما يقارب 4,600 عملية لوجستية خلال عام 2019

لقــد شــهد العــام 2019 تركيــز ادارة شــركة ناقــلات علــى ترســيخ أعلى معايير حوكمة الشركات وأنظمة الســلامة والصحــة المهنيّــة والبيئية وإدارة المخاطر واستمرارية الأعمال في حالات الطوارئ لتعزيز ثقة المستثمرين في الشركة. وواصلت الشركة أنشطتها المختلفة الهادفة لتعزيز ثقافة السلامة في جميع عمليات الشركة، مع تحقيق الكفــاءة في عمليــات التشــغيل، وزيــادة الإنتاجيــة، والتوفــير في التكاليــف، وتوعيــة المجتمــع وإشــراكه في عمليــة التنميــة المســتدامة، وتحســين نهــج الشــركة في مجــال الإشــراف البيئــي. وكنتيجة مباشرة لهذا النهج المتميز في ادارة الشركة، تم تتويج ناقلات بالعديد من جوائز التكريم والتقديرخلال العام، مما يدل على المعايير العالية التي تلتزم بها الشركة تجاه عملياتها وموظفيها والبيئة التي تعمل فيها.

وأود أن أعــرب باسمي وباســم أعضاء مجلــس الإدارة عــن خالــص الشــكر والتقديــر لجميــع العاملــين في “ناقــلات” علــى جهودهــم المتواصلة لتحقيق الأداء المالي القوي والتفوق التشغيلي في عام 2019. وبفضــل الإنجازات الكبيرة التي تحققت في العام الماضي، يســرني أن أعلــن أننــا قــد حققنــا ربحًا صافيًا قــدره 1,003 مليــون ريــال قطــري في العــام المــالي 2019، بزيــادة قدرهــا 12.4٪، مقارنــة بمبلــغ 892 مليــون ريــال

للعــام المــالي 2018. ومــن هــذا المنطلــق، يســر مجلس إدارة شــركة ناقــلات أن يوصــي الجمعيــة العموميــة الموقــرة بالموافقــة علــى توزيــع أربــاح نقديــة بقيمــة 0.10 “ريــال قطــري واحد” للســهم عــن العــام المــالي 2019.

وفي ختــام كلمتــي، لا يســعني إلا أن أتقــدم، بالنيابــة عــن أعضــاء مجلــس إدارة شركة ناقلات، وبالأصالــة عــن نفســي، برفــع أســمى آيــات الشــكر والعرفــان إلى مقــام ســيدي حضــرة صاحــب الســمو أمــير البــلاد المفــدى، الشــيخ تميــم بــن حمــد آل ثــاني، وصاحــب الســمو الأمــير الوالــد، الشــيخ حمــد بــن خليفــة آل ثــاني، حفظهمــا الله ورعاهما، على الدعم المســتمر والتوجيهات والرؤيــة الســديدة، والتــي مكنــت شــركة ناقــلات مــن النمــو لتصبــح شــركة رائــدة في مجــال النقــل البحــري، وتســاهم بشــكل كبــير في نهـوض وتطويــر قطاع النقــل والصناعــة البحرية، وقطاعــي النفــط والغــاز في دولتنــا الحبيبــة قطــر.

وأود أن أتوجـــه باســم مجلــس الإدارة بعميـــق الشـــكر والتقدير لسعادة المهندس /سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة, العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطــر للبــترول للدعم المتواصــل لأنشــطة “ناقــلات”، وللقائمــين علــى كافة الادارات في قطر للبترول ومنها المــدن الصناعيــة لتعاونهــم مــع الإدارة التشــغيلية لحــوض “إرحمة بــن جابــر الجلاهمة” لإصــلاح وبنــاء الســفن، وكذلــك خالــص الشــكر والتقدير لشركة قطر غاز المؤجر الأكبر لسفن شركة ناقلات على دعمها المتميز لأعمال الشركة. وأخيرًا، نود أيضاً أن نتقدم بالشكر لشركاء ناقلات وللمساهمين الأفاضل ولطاقم الإدارة التنفيذيــة والموظفــين وهيئة قطــر للأســواق الماليــة وبورصــة قطــر علــى جهودهــم وتفانيهــم ودعمهــم الدائم لأعمــال الشــركة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تصفح التقرير السنوي